for-phone-onlyfor-tablet-portrait-upfor-tablet-landscape-upfor-desktop-upfor-wide-desktop-up

مقابلة-مصر تتوقع عودة بطيئة للسياحة بعد هبوط حاد في 2020

القاهرة (رويترز) - قال وزير السياحة والآثار المصري وشركات للسياحة إن إيرادات السياحة بلغت حوالي أربعة مليارات دولار في 2020، بانخفاض 70 بالمئة من 13.03 مليار في العام السابق، وسط جائحة كوفيد-19 التي ألحقت ضررا شديدا بالقطاع، لكن تركيز مصر تحول من أعداد الزائرين إلى أن تظل وجهة آمنة رغم الأزمة.

وأضاف الوزير خالد العناني أن عدد السياح الذين زاروا مصر بلغ نحو 3.5 مليون سائح في 2020، مقارنة مع 13.1 مليون في 2019.

تسهم السياحة بما يصل إلى 15 بالمئة من الناتج القومي في مصر، وهي مصدر رئيسي للنقد الأجنبي.

وقال العناني في مقابلة مع رويترز “شهدنا عاما رائعا في 2019 من حيث الأعداد والإيرادات، وأيضا أول شهرين في 2020 كانا أعلى بنحو ثمانية بالمئة في الأعداد والإيرادات، حيث زار البلاد 2.4 مليون سائح حينها.

“الهدف حاليا ليس قياس عدد السائحين لكن أن يقال إن مصر وجهة سياحية آمنة في ظل أزمة كورونا”.

أغلقت مصر الفنادق في مارس آذار عندما بدأت أزمة كورونا بها ثم أعادت فتحها بعد حوالي شهرين بنحو 25 بالمئة من السعة الاستيعابية وزادت تلك النسبة لاحقا إلى 50 بالمئة.

وقال العناني “نعمل على بناء سمعة سياحية وتشويق للسائحين لزيارة البلاد بعد إنتهاء أزمة كورونا بإذن الله... عدد الفنادق التي حصلت على تراخيص للعمل وفقا للضوابط الجديدة بعد كوورنا نحو 700 فندق من إجمالي 1200 فندق في مصر”.

وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني في صورة من أرشيف رويترز

أعادت مصر فتح مطاراتها أمام الرحلات التجارية الدولية في بداية يوليو تموز.

وقال وزير السياحة “نسب إشغال السياحة الخارجية بفنادقنا حاليا تبلغ في المتوسط بين عشرة و15 بالمئة من أعداد 2019.

“الاتحاد المصري للغرف السياحية سيوقع خلال أسبوع عقدا مع شركة أجنبية لعمل إستراتيجية للسياحة المصرية تشمل كافة المقاصد السياحية والأسواق وسينتهي منها في مايو (أيار) 2021”.

كان أكبر عدد للسائحين سجلته مصر في العام 2010، قبل انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، عندما زارها 14.7 مليون سائح وبلغت الإيرادات 12.5 مليار دولار.

ويعكف مسؤولون على الكشف عن اكتشافات أثرية جديدة في مسعى لإنعاش أعداد الزائرين ويأملون بأن يساعد افتتاح المتحف المصري الجديد بالقرب من الأهرامات، والمتوقع أن يحدث هذا العام بعد تأجيل، في تعافي القطاع.

وقال العناني إن مصر ستعلن عن كشفين أثريين خلال يناير كانون الثاني الجاري، إلى جانب الكشف أوائل العام عن التحالف المصري الفائز بعقد تشغيل خدمات المتحف الجديد المقرر افتتاحه في النصف الثاني من 2021.

تعتزم مصر بدء التطعيمات بلقاح لكوفيد-19 هذا الشهر بعد إقرار لقاح سينوفارم الصيني، لكن هناك ضبابية تكتنف مدى سرعة توزيعه.

وقال محمد فاروق الرئيسي التنفيذي لشركة إيجيبت إكسبرس للسياحة “في ظل اللقاح، سيكون التعافي في 2021 تدريجيا... سيكون بطيئا... لحين السيطرة على هذا الفيروس تماما”.

ومدد البنك المركزي المصري يوم الأحد إعفاءات من مدفوعات فوائد الدين لشركات السياحة وشركات أخرى إلى نهاية يونيو حزيران.

وقال إلهامي مصطفى من إمكو ترافيل للخدمات السياحية إنه بعد أن شهدت مصر موجة ثانية من الإصابات في ديسمبر كانون الأول، ألغيت حجوزات حتى تلك التي جرى تأجيلها.

وقال مصطفى “نعلم أن المشكلة ليست في مصر وحدها.. السائح لا يمكنه السفر. أو حتى إذا عاد لبلده، سيتعين عليه الدخول في حجر صحي... ستستمر هذه الأزمة”.

اعداد محمود سلامة للنشرة العربية- تحرير وجدي الألفي

for-phone-onlyfor-tablet-portrait-upfor-tablet-landscape-upfor-desktop-upfor-wide-desktop-up