for-phone-onlyfor-tablet-portrait-upfor-tablet-landscape-upfor-desktop-upfor-wide-desktop-up

زعيم البوليساريو يعلن انتهاء وقف إطلاق النار مع المغرب

الجزائر/الرباط (رويترز) - قال زعيم جبهة البوليساريو، التي تطالب بانفصال الصحراء الغربية، يوم السبت إن الجبهة أنهت وقف إطلاق النار المستمر منذ 29 عاما مع المغرب لاستئناف كفاحها المسلح في أعقاب مواجهة حدودية.

جبهة بوليساريو مكتوبة على رمال الصحراء - صورة من أرشيف رويترز.

ويمكن أن يؤدي انهيار الهدنة، التي قال المغرب إنه يعتزم الالتزام بها، إلى إشعال حرب عصابات كامنة منذ وقت طويل‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬في المنطقة الصحراوية النائية وتفاقم الخلافات المستمرة منذ عقود بين المغرب والجزائر التي تستضيف جبهة البوليساريو.

وقال زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي إنه وقع مرسوما يعلن انتهاء التزام الجبهة بالهدنة وألقى باللوم على المغرب في خرقها.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية للجبهة بيانه الذي جاء فيه أيضا أن مقاتلي البوليساريو هاجموا مواقع مغربية على امتداد أجزاء مختلفة من خط المواجهة الذي يمتد مئات الكيلومترات عبر الصحراء.

ولم تذكر الرباط تعرض قواتها لأي هجوم.

ودخل الجيش المغربي يوم الجمعة منطقة عازلة في جنوب الإقليم لفتح طريق أغلقه أنصار جبهة البوليساريو بدعم من مقاتلين مسلحين، في تحرك وصفته الجبهة بأنه إشعال للحرب.

وقال ممثل البوليساريو في أوروبا أوبي بشراية لرويترز يوم الجمعة إن الجبهة “أعلنت العودة إلى الكفاح المسلح”.

وقال دبلوماسي مطلع على الوضع يوم الجمعة إنه تم سماع دوي أسلحة ثقيلة بالقرب من المنطقة العازلة من اتجاه تمركز عسكري مغربي. وقالت الرباط إنها أطلقت أعيرة تحذيرية.

ويمثل الطريق عند معبر الكركرات إلى موريتانيا الرابط البري الرئيسي بين المغرب وبقية أنحاء أفريقيا. ويغلق أنصار البوليساريو الطريق منذ 21 أكتوبر تشرين الأول ويصفونه بأنه نقطة عبور غير قانونية.

وقال الجيش المغربي إنه أعاد فتح الطريق أمام حركة المرور.

ويسيطر المغرب على الصحراء الغربية منذ انسحاب إسبانيا منها عام 1975 ويعتبرها جزءا من أراضيه.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير‭ ‬أحمد صبحي

for-phone-onlyfor-tablet-portrait-upfor-tablet-landscape-upfor-desktop-upfor-wide-desktop-up